Menu

adstop

 


كشفت الدراسات التي أٌجريت مؤخرًا داخل المملكة العربية السعودية حول طلب الطعام عبر الإنترنت أن حوالي نصف (49%) المستهلكون يشيرون إلى أن "عدم التأكيد على استلام طلبهم" كالسبب الرئيسي لعدم إطمئنانهم عند استخدام موقع أو تطبيق على الإنترنت لطلب الطعام.  و من مسببات عدم الإطمئنان و التي تأتي في المرتبة الثانية بعد "عدم تأكيد استلام الطلب" هي " حالة الطلب" (44%) و يليها "نظافة المطبخ" (39%) وذلك وفقًا لرأي المجيبين في مختلف أنحاء المملكة.

أظهرت الدراسة التي أجرتها يوجوف أن 56% من المجيبين داخل المملكة يطلبون الطعام على الأقل مرة في الأسبوع (حيث يطلب 28% منهم الطعام مرة واحدة في الأسبوع و يطلب 22% الطعام 2-3 مرات في الأسبوع و يطلب 5% منهم الطعام بشكل يومي و يطلب 1% منهم الطعام أكثر من مرة في اليوم) ، كما يقوم 44% من المجيبين بطلب الطعام مرة واحدة شهريًا. كما أن 42% من المجيبين يثقون حاليًا في قدرة القنوات الإلكترونية لطلب الطعام على إجراء و توصيل الطلب بنجاح في حين أن أغلب المجيبين (55%) يفضلون طلب الطعام من خلال الهاتف.

و حينما سُئل المجيبون ما الذي قد يؤثر بالشكل الأكبر على قرارهم بطلب الطعام عبر الإنترنت ، اختار 68% "السهولة" و 64% "جودة الطعام" و 59% “جودة الخدمة و قائمة الطعام “ كأكثر العوامل تفضيلًا.

و من بين القنوات الإلكترونية لطلب الطعام التي يثق المجيبون بها ، تُعد تطبيقات الهاتف المحمول هي أشهر طريقة لطلب الطعام و ذلك من وجهة نظر أكثر من ربع المجيبين (26%).  و برغم ذلك فإن نوع التطبيقات المستخدمة غير مُفضلة بجميع أنواعها بين 13% من المجيبين الذين أشاروا أنهم يفضلون استخدام تطبيقات المطاعم و تطبيقات توصيل الطعام . و يميل عدد أقل من المجيبين إلى طلب الطعام من خلال المواقع الإلكترونية حيث يطلب 8% منهم الطعام من خلال المواقع الإلكترونية للمطاعم و يطلب 6% منهم الطعام من خلال المواقع الإلكترونية لخدمات توصيل الطعام. كما يُعد استخدام تطبيقات الدردشة مثل بي بي إم و واتساب وسيلة لطلب الطعام بين 2% من المجيبين.

توضح النتائج أنه لم يحن الوقت بعد ليصبح المستهلكين على استعداد لاستخدام خدمات الدفع عبر الإنترنت بشكل كامل للدفع مقابل الطعام الذي يطلبونه حيث أشار 89% من المجيبين إلى أن الدفع النقدي هو وسيلتهم المُفضلة للدفع. و على العكس أشار 2% فقط من المجيبين إلى أنهم يفضلون المحفظة الإلكترونية (باي بال) ، و يستخدم 3% الحوالات المصرفية عبر الإنترنت و يستخدم 5% بطاقة الإئتمان أو بطاقة المدين للدفع عند الشراء عبر الإنترنت. أوضح 1% من المجيبين أنهم يعتمدون على خدمات أخرى.

و قد علق براناي دانديكر - مدير الأبحاث الإستهلاكية في شركة يوجوف – قائلًا : " لمجرد أن تعرف أن أكثر من نصف المجيبين يطلبون الطعام على الأقل مرة أسبوعيًا يتبين لنا أنه هناك فرص هائلة لاستخدام مواقع طلب الطعام عبر الإنترنت داخل المملكة العربية السعودية. إن شهرة التطبيقات التي تستخدم لطلب الطعام و تفوقها على المواقع الإلكترونية بالتزامن مع ارتفاع نسبة مالكي الهواتف الذكية في المملكة يوضح أن الإستثمار في تطوير تطبيقات الطلبات هو الخيار الأفضل الذي سيساعد مقدمي الخدمة على تقديم أفضل ما لديهم و هو الأمر الذي من شأنه التغلب على شكوك المستهلكين و تشجيع المزيد منهم على استخدام هذا النظام في جميع أنحاء المملكة"

أُجريت هذه الدراسة على 418 مجيب في المملكة العربية السعودية ب 2016. تمثل هذه البيانات بشكل عام مستخدمى الإنترنت من سكان المملكة العربية السعودية.

كلمات مفتاحية : عروض - ريادة - السعودية - entrepreneur - الاعمال - طلبات - حجز

توصل باهم المواضيع على ايميلك:

إرسال تعليق Blogger

 
Top